نصائح مهمّة كيف تصبح مديراََ لمواقع التواصل الإجتماعي

منذ 5 أشهر
1 مشاركة
10 دقائق

إذا كنت من ضمن الملايين أو المليارات الذين يستعملون مواقع التّواصل الإجتماعي حول العالم لأسبابِِ مختلفة، فأنت على الأرجح من ضمن الذين يملكون معرفةََ جيّدةََ في هذه المواقع.

 

هل تعلم أنّك بمجرّد كونك زائراََ عاديَا لمواقع التَواصل الإجتماعي، فإن ذلك يؤهَلك لكي تقوم بإنشاء تجارة عبر مواقع التَواصل الإجتماعي وأن تكسب الأموال من خلال شيئِِ أنت تقوم به بالفعل بشكل يومي ومجّانا.

 

لكن الأمر ليس بتلك السهولة، فقبل الإنغماس في متاهات تلك المهنة ماديّا عليك أن تقضي بعض الوقت في تعلّم واستيعاب الطّريقة المُثلى للبدء في هذا المشروع. من أجل تسهيل تجربتك في هذا المضمار، قمنا بإنشاء هذا الدليل الذي سيعلّمك كل ما تود معرفته في هذا السياق.

 

Photo by dole777 on Unsplash

كيف تصبح مديراََ لأحد مواقع التّواصل الإجتماعي

يمكنك اتّباع الخطوات السّت التّالية لكي تبدأ رحلتك في إدارة مواقع التّواصل الإجتماعي بما في ذلك كيفيّة إيجاد العملاء المبدأيّين للبدء بالعمل.

يجب أن تحدّد نوع وسيلة التّواصل الإجتماعي الّتي سوف تتخصّص فيها.

تعد الخطوة الأولى لكي تصبح مديراََ لأحد منصّات التّواصل الإجتماعي هي أن تقرّر نوع المنصّة التي تودّ التخصّص فيها. لماذا؟ لأن كل منصّة من هذه المنصّات خاصةٌ بنوعِِ معيّن من الفئات المستهدفة، الإستعمالات، والمزايا.

كونُك مديرا لأحد مواقع التّواصل الإجتماعي، يجب أن تمتلك معرفةََ جيّدة بجميع المنصّات الّتي يتم استخدامها من قبل المؤسّسات التّجارية بُغية التّسويق. إنّ محاولتك للتخصّص في جميع منصّات التّواصل الإجتماعي المتعلقة بالتّسويق قد يؤدّي بك في النهاية إلى عدم التخصّص في أيِِ منها وتضييع الوقت والجهد.

 

إليك هذه النّظرة العامة حول أفضل ست شبكات تواصل إجتماعي يتم استخدامها من قبل الشركات والمؤسسات:

 

فيسبوك: يعتبر الفيسبوك عملاق وسائل التّواصل الإجتماعي حيث يحوي أكثر من 2.5 مليار مستخدمِِ فعاّل، مما جعله وجهة التّجارة الالكترونية الأولى في العالم. تقوم الشّركات والمؤسّسات التّجارية بالتّواصل مع الزبائن من خلال مجموعات و صفحات تسويقيّة عبر الفيسبوك.

 

لينكدين: يعتبر لينكدين قناة تواصلِِ اجتماعيّة خاصّة بالمحترفين في مجال الأعمال. تقوم مبادئ هذه المنصّة على التجارة والأعمال، التّواصل الشّبكي، والمحتوى القيّم مثل الفيديوات والمنشورات والمقالات العقليّة الرّائدة بالإضافة إلى المدوّنات الاحترافيّة. تعتبر هذه المنصة مألوفة للفئة العمريّة الأكبر، مثلا من عمر 45 فأكثر كونها تجمع فئةََ كبيرة من مديري الأعمال ومالكي الشركات والمؤسّسات التنفيذيّين.

 

إنستغرام: يعتبر الانستغرام شبكة قائمة على الصّور ومقاطع الفيديو القصيرة. يتابع نصف رُوّاد الانستغرام تقريباََ صفحة تجاريّة واحدة على الأقل، مما يجعله وجهة للأشخاص الراغبين بالتعرّف على الماركات والمنتجات الحديثة والعصريّة. يقوم الانستغرام أيضا بخطواتِِ متجددةِِ في سبيل جعل تجربة البيع المباشر عبر المنصّة سلساََ قدر المستطاع للمتسوّقين.

 

بينتاراست: يعتبر منصّة قائمةََ على الصور حيث يُستخدَم على أنّه منصّة إجتماعيّة فضلاََ عن كونه محرّك بحث. يستخدمه النّاس للإطّلاع على الإهتمامات، الهوايات، والمنتجات بغية شراءها. تعتبر النّساء الفئة الأكثر استخداما لهذه المنصة من حيث الولوج والشّراء، بينما يعتبر الموقع الأكثر جذبا للمُشترين بنسبة أربعةِ أضعافِِ أكثر من باقي المنصات.

 

تويتر: لا يعتبر تويتر بنفس ضخامة حجم فيسبوك وانستغرام فيما يتعلق بالمستخدمين، لكنه يُعتبر منافساََ جدّيا في مجال الأعمال والتسويق. الفئة الأكثر استعمالاََ للتطبيق هم جيل الألفيّة الّذين يعتبرون أيضا الفئة الأكثر استهلاكاََ للمنتجات التي تروّج لها هذه المنصة. يعتمد الناس هذه المنصة من أجل التعرّف على الماركات والأعمال حيث نجد أن المستهلك الواحد يتابع على الأقل خمسَ شركاتِِ أو مؤسّسات تجاريّة.

 

يوتيوب: يمكن اعتبار يوتيوب منافساََ عاديا عند مقارنته بباقي المنصّات في مجال التّواصل الأجتماعيّ، لكن لا يجب الإستهانة به في مجال المردود التجاري المترتّب على التسوّق الالكتروني. يعتبر اليوتيوب محرك البحث الثّاني في العالم بعد غوغل بسبب كونه أداة فعّالة بالنّسبة للمستهلكين الذين يرغبون في معرفة كيفيّة عمل الأشياء، ممارسة الهوايات، والتعرّف على الإهتمامات اليوميّة. هل تعلم من هم أكثر من يرفع هذه المحتويات على يوتيوب: إنها الشّركات والمسوّقين.

قم باختيار اثنتين أو ثلاثة وسائل تواصل إجتماعي للبدء، وقم بتثقيف نفسك حول مزاياها وخصائصها التّجارية والتسويقيّة. إنّ اختلاف طبيعة وسائل التّواصل الإجتماعي تعني اختلاف الفئات المُستهدفة فضلاََ عن اختلاف الأهداف التجاريّة.

Photo by Ketut Subiyanto from Pexels
 

قم بإنشاء موقعِِ لإدارة منصّة التّواصل الإجتماعي

في حال كنت جدّيّا في إنشاء تجارةِِ مبنيّة على وسائل التّواصل الإجتماعي، عليك أن تنشأ موقعاََ بُغية بيع تلك المنتجات التي تقوم المنصّة بتسويقها. 

 

كمديرِِ لمنصّة التّواصل الإجتماعي، تقوم بعرض المنتجات أو الخدمات على المنصّة بينما تقوم بإتمام المعاملات التّجارية بواسطة الموقع التّنفيذي. إنّ وجود موقعِِ مرتكزِِ على الخدمات أو المُنتجات الّتي تقوم بتسويقها يجعلك جهةََ رسميةََ موثوقةََ و قانونيّة قادرة على تقديم المنتجات بشكل سلسِِ للزّبائن.

 

قم بإنشاء كيانِِ لعملك على مواقع التّواصل

بمجرّد اختيارك لمنصّة التّواصل الأجتماعي التي تناسبك، يمكنك البدء بإثبات حضورك بواسطتها أو تطويع المنصّة الّتي تستخدمها أصلاََ بشكلِِ شخصيّ من أجل الأعمال والتّجارة. إنّ الطّريقة الأفضل للوصول إلى العملاء عبر وسائل التواصل الإجتماعي هي أن تمتلك حضوراََ قويّا على الشّبكة من خلال مهارات الإعلام والتّسويق عبر حساباتك العمليّة.

 

إنه من الأساسيّ أن تمتلك حساباتِ عملِِ خاصّة بالمنتجات أو الخدمات التي تقوم بتسويقها حصراََ لكون هذه المنصّة هي المكان الأساسي الذي ستحصل فيه على عملاء محتمَلين. إن رأي العملاء بمنتجاتك أو خدماتك قد يلعب دوراََ محوريّا في نجاح عملك أو فشله.

 

يجب عليك أن تعني كلّ كلمةِِ تنشرها حول منتجاتك، ومن أجل ذلك قد ترغب بالتّدقيق في حساباتك الشّخصية بُغية التخلّص من كلّ ما يمكن أن يزعزع ثقة العُملاء المفتَرضين بمهنيّتك ومناقبيّة عملك.

 

قد ندرك أنّ الفصل بين الحياة العمليّة والحياة الشخصيّة هو أمرٌ مطلوبٌ ومحبّذ، لكن في عالم التّواصل الأجتماعي اليوم علينا أن نعي بأنّ حضورنا على وسائل التّواصل هو عرضةٌ للمراقبة العامّة، لذلك علينا أن نكون حَذِرين في هذا السّياق.

قم بإنشاء خدماتك المقدَّمة بالإضافة إلى تسعيراتِها. 

 

تعتبر الخطوة التّالية في هذا المضمار هي اختيار الخدمات التي ستقوم بتقديمها وكيفيّة تسعيرها.

من الأمور الرّائعة في كونك مديراََ لأحد منصّات التّواصل الإجتماعيّ هي تقديم العديد من الفرص للتّخصّص وطلب تسعيرة عالية مقابل الخدمات.

 

عندما تتطوّر مهاراتك في مجال التّواصل الإجتماعي، ستدرك أنك قادرٌ على القيام بأمورِِ معيّنة بمهارةِِ أكبر وإنتاجِِ أكبر بالإضافة إلى التّعرف على مكامن قوّتك وما ترغب في التخصّص فيه. قد يأخذ هذا الأمر وقتاََ للتّعرف على مكامن قوّتك واهتماماتك لذلك ننصح بالتّركيز على بعض الخدمات الّتي ترى أنّك قادرٌ على تقديمها بشكلِِ فعّالِِ ومنتج وبثقةِِ كبيرة.

 

كما هو الحال في اختيارك وسيلتين أو ثلاثة من وسائل التّواصل الإجتماعي، فإنه من الفعّال أن تركّز على بعض الخدمات القليلة التي يمكن أن تنال إعجاب العُملاء وبالتالي تستطيع أن تصل إلى أكبر عددِِ منهم.

عندما تركّز على خدماتِِ معيّنة، ستبدو واثقاََ بالتّأكيد في نظر العميل من ناحية تقديمك لأفضل خدمةِِ مقارنةََ بمن يدّعي أنه قادر على أن يقدّم كلّ الخدمات، وسوف تكون لديك الإجابات على جميع الأسئلة بالإضافة إلى الوضوح في نوعيّة العملاء واهتماماتهم.

 

اليك 8 من خدمات وسائل التواصل الإجتماعيّ الأكثر شيوعا:

  1. إعداد الملف الشخصي/ الموائمة
  2. تنسيق المحتوى
  3. تصميم الغرافيك
  4. البحث بواسطة الوسم
  5. حملات وإعلانات مدفوعة
  6. ادارة المجموعات والتجمعات
  7. تعديل غرض المحتوى
  8. خدمة الزبائن

قم باختيار 3 من الخدمات المذكورة ثم قم بالتركيز عليها وتعلّمها. قد يكون من الجيّد أن تتعرّف على خصائص كلّ منها، ولكن يُنصح بالتّركيز على عددِِ قليلِِ منها بما يتوافق مع قدراتك واهتماماتك.

 

في هذه المرحلة، وبعد أن تعرّفت على ما يمكن لك أن تقدّمه، يتحتّم عليك أن تفكّر بما سوف تتقاضاه مقابل هذه الخدمات أو المنتجات. عند تعامل العديد من مدراء وسائل التّواصل الإجتماعي مع هذه الجزئيّة، قد يبدو الموضوع اشكاليّا إلى حدّ ما، ولكن لا يجب أن نواجه صعوبة فيه عادة.

قد ترغب فيما بعد بالتّوقف عن تقاضي اجرِِ على ساعة العمل والبدء بتقاضي اجرِِ بناءََ على الخدمة المقدّمة ككلّ حسب العنصر والكميّة. هذا الانتقال يؤدّي إلى زيادة القدرة على الانتاج، ويكثّف من المدخول كما يؤدّي إلى ارتياح متبادلِِ بين الادارة والعميل.

 

هذا الإنتقال يؤدّي ايضاََ الى شعور العامل بالثّقة والطّمأنينة من ناحية تحسّن قدرته على الإنتاج وخصوصاََ في المجال الذي أ أصبح فيه محترفاََ، بالإضافة إلى شعوره بأنّه سيتقاضى راتبه نهاية كل شهر.

قد يكون من المناسب اعتماد ثلاثة معايير لتقديم الخدمات والمنتجات تسويقيّا من خلال تقسيمها إلى (مستوى منخفض، ومتوسّط، ومرتفع) ممّا يُشعر العميل بامتلاكه حريّة الخَيار فيما يتعلّق بنوعيّة المُنتج ودرجة مناسبته لوضعِه وطلبه.

Photo by Alexander Shatov on Unsplash

قم بالتّرويج لخدماتك بواسطة وسائل التّواصل الإجتماعي

بعد اكتمال التّحضيرات من اجل عرض المُنتَجات والخدمات عبر منصّة التّواصل، تستطيع البدء في البحث عن زبائن وعُملاء محتمَلين. 

 

عند هذه النّقطة تستطيع أن تستثمر الوقت المتبقّي في البحث والتّرويج من أجل الحصول على عملاء جُدُد لبيع ما تقدّمه. إن عمليّة التّرويج هي النّقطة المحوريّة الحسّاسة التي يجب أن تكثّف الجهود حولها في محاولتك لايجاد جمهور لتصريف بضاعتك أو خدماتك.

هناك العديد من الأماكن التي يمكنك أن تجد العملاء المحتَملين فيها. إنّ غالبيّة الشّركات والمؤسّسات التّجارية تقوم بالتّرويج عبر وسائل التّواصل الاجتماعي، الّتي تحتوي على العدد الأكبر من الزّبائن الباحثين عن كلّ شيئ. انطلاقاََ من هذه النّقطة، يجب علينا أن ننظر من عدسة الواقع التّسويقي واقتناص الفُرَص المتواجدة في كل مكان.

 

إليكم بعض الأماكن التي يمكن البدء منها:

  • وسائل التّواصل الاجتماعي: قم ببناء شبكتك الخاصّة من المعارف والمجموعات، ثم قم بعرض خدماتك على شكل منشورات دائمة، وفي ذات الوقت قم باستغلال وقتك في البحث عن شبكات معارف ومجموعات عملِِ جديدة قد تطوّر دائرة العمل.
  • شبكة المعارف العمليّة القريبة: قُم بالتّواصل مع كلّ من تستطيع من داخل الدّائرة العمليّة التي تتواجد فيها وأخبر كل من تعرف عن خدماتك أو منتجاتك الّتي ترغب في تسويقها في حال كان لديهم أيّ معرفة بأحد المستهلكين أو الشّركات الرّاغبة بالتّعامل معك.
  • قم بالبحث: قم باستغلال وقتك في البحث عبر شبكة الانترنت أو حتى في محيطك عن مؤسّسات تجاريّةِِ من الممكن أن تكون بحاجةِِ للتّسويق لديك في حال كان وجودها على الشّبكة العنكبوتيّة ضعيفاََ أو معدوما.

 

قُم بإنشاء ملف عملِِ من دراسة الحالات والمقاييس

بعد القيام بخدمة عددِِ قليلِِ من الزّبائن، يمكنك في هذه المرحلة أن تشارك جزءا من عملك مع الآخرين المهتمّين برؤية جودة عملك. يتركّز العمل في وسائل التّواصل الإجتماعي على فكرة "دعني أرى ما يمكنك فعله". هذه الطّريقة بالإضافة إلى تمكين نفسك على المستوى الخدماتي مهمّة جداََّ لبِناء ثقة بينك وبين العميل.

في حال لم تجد ملفّ عملِِ سابقِِ لكي تعرضه على العميل الجديد، يمكنك بكلّ بساطة أن تقوم بمشروعِِ ما على سبيل التطوّع أو مساعدةِ صديقِِ ما واعتباره عملاََ سابقاََ. بالرّغم من كون العمل لفترةِِ طويلةِِ مجّاناََ أمرٌ غير محبَّذِِ لكن يمكنه أن يُكسِبُك فائدةََ على صعيد كسب الخبرةِ والحصول على ملفّ عملِِ للعرض.

 

ملاحظة إحترافيّة: يمكنك أن تكتب مقالاََ قصيراََ حول ما حقّقته وسيلة التواصل الإجتماعي الخاصّة بك في مجالات العمل مع شركات ومؤسّسات أُخرى في مجال التّسويق بما فيها عملَك الخاص. يُمكنك من خلال هذه الطّريقة مشاركة هذه المقالات أو الملفّات مع عُملائِك المهتمّين بخدماتك لإِطلاعِهِم على عملِك قبل الشّروع بالعمل معهم. 

 

كيف تزيدُ من فرصِ نجاحك؟

عندما تحضّر نفسَك للإنخراط في عالمِ وسائلِ التّواصل الإجتماعي المليئ بالمنافسة والرّبح، خُذ بعضَ الوقت للتّدقيق في بعض الأمور قبل البدء:

  1. لماذا ترغبُ في الخوضِ في هذه المغامرة؟ وما هي الكلمة المفتاح لديك للنّجاح؟
  2. ما الطّرق التي تخطّط لاتّباعها من أجل ترتيب أوقاتك بغية النّجاح في ادارة المهمّة؟ هل هناك أمور معيّنة عليك تغييرها أو تعديلها من أجل تطويع وقتك في هذه التّجارة؟ هل انت مستعدّ للبدء؟
  3. كيف سيبدو النجاح بالنّسبة لك؟وأين تريد أن تكون خلال سنة، ثلاث سنوات، وخمس سنوات؟

المهم في الموضوع أن المعلومات الصّحيحة والتّركيز سوف يمكّنانك من النّجاح في إدارة مواقع التّواصل الإجتماعي. في حال قمت بمعاملة تجارتك بشكلِِ جدّي على أنها تجارة أي موضوع حسّاس، سوف تكون العوائد وفقا لهذا التّصور والتصرّف، أما في حال قمت بمعاملتها على أنّها هواية من الهوايات، فسوف يكون المردود منها وفقاََ لهذا التصّور أيضا.

 

Photo by Priscilla Du Preez on Unsplash

كيف أُصبِح مديراََ ناجحاََ

 

تصفّح، تصفّح، تصفّح

هل سمعت من قبل بعبارة: شبكتك هي ثروتك؟ هذا صحيح! يجب أن تمضي بعض الوقت في بناء شبكة علاقات على الشّبكة العنكبوتيّة، بالإضافة إلى أيّ مناسبة تستطيع من خلالها الحصول على علاقاتِِ شخصيّة كالمناسبات والمقابلات التجاريّة.

 

حاول أن تكون على مَقرُبةِِ من هذه الشّبكات والمجتمعات بُغيَة بناءِ شبكتِك وتعلّم قواعد العمل وسوف تتفاجئ من الفائدة الكبيرة التي سوف تجنيها على جميع الصُّعُد. ليس من الضّروري أن تؤدّي كلّ المعارف والعلاقات إلى بناء تجارةِِ أو عمل ولكنّها بالتّأكيد ستؤدّي إلى إثراء شخصيّتك التّجارية والعمليّة بشكلِِ كبير.

أمضِ بعض الوقت في استعمال وسائل التّواصل الأجتماعي وقم بقراءةِ التعليقات المتعلّقة بمجال عملك للحصول على معلوماتِِ مفيدةِِ، تشجيع، أو أي نوع من التّواصل والتّفاعل الفعّال الذي يخدم عملك.

 

إبدأ بالمحادثات القيّمة التي سوف تتحوّل إلى معارف وعلاقات من الممكن أن تتطوّر إلى عملِِ وقُم دائماََ بتقديم العون والنّصيحة والمساعدة.

إن التّمتّع بشخصيّة الإنسان المستعدّ دائماََ للمساعدة هو أمرٌ محوريّ في الحصول على النّتائج الرّائعة في كل مجال.

 

إستمرّ دائماََ بالتّعلم

من الطَُرق الفعّالة في بناء عملك بشكلِِ مستمرّ وجدّي هي التعلّم الدّائم والاستثمار في طاقاتك الفكريّة والعمليّة. جميعنا يستطيع التّعامل مع وسائل التّواصل الإجتماعي لكن كونك منافساََ جديّاََ في هذا المِضمار يتطلّب التّعلم الدّائم والتّطوّر والتّدريب على المنصّات الّتي تتعامل معها لكي تستطيع تقديم الأفضل.

 

في النهاية، يجب أن نعلم أن وسائل التّواصل الإجتماعي هي في تطوّر دائم. لكي تكون متقدّما دائماََ خطوةََ إلى الأمام وتحقّق مركزاََ جديّاََ في كونك مديراََ ناجحاََ، عليك أن تكون مخلصاََ في كونك على رأس قائمة المستجدّات، أن تتعلّم وسائل جديدة في متابعة التغيّرات والإنخراط في الاختصاص.

 

إستوعب الأدوات

من النّواحي المهمّة في عالم التّواصل الإجتماعي هي القدرة على استيعاب الطرق والأدوات التي سوف تساعدك على تنفيذ المحتوى بشكل أكثر فعالية. هناك الكثير من الأدوات المساعدة على أن تصبح مديراََ ناجحاََ في مجال التّواصل الإجتماعي الّتي يمكن أن تحسّن من تجربتك.

 

من هذه الوسائل ما يعرف بالجَدوَلة والمَكنَنة، بالإضافة إلى التّحليلات والتّصميم البصري، وأدوات تخطيط المحتوى على سبيل المثال لا الحصر. قم في البداية بتَعلُّم بعض الأدوات البدائيّة ثم قُم بتطوير نفسك من خلال التّعرف على أدوات أُخرى متوفّرة.

 

ستكون هذه الأدوات بمثابة صندوق دعم افتراضيّ للأدوات اللّازمة لكي تقوم بعملك بشكلِِ فعّال.إن عمليّة استيعاب هذه الأدوات بشكلِِ جيّد سيؤدّي إلى أن تكتسب فهماََ راسخاََ لاكثر الأدوات شعبيّةََ وعمليّة مما سيضيف إلى مصداقيّتك ومهنيّتك في مجال التّواصل الإجتماعي.

لا تحاول أن تتعلّم كلّ شيئِِ عن كل شيئِِ. هناك الكثير من الأدوات ولكن تعلّم بعضَها بشكلِِ احترافيّ بدلاََ من تعلّم الكل بشكل عادي، تماما كما يجب أن نفعل مع وسائل التّواصل الإجتماعي.

 

يجب أن تعلم

نحن نعيش في أفضل وقت من أوقات التّواصل الأجتماعي، لقد تطوّر هذا السّلوك من أمرِِ يقوم به المراهقون وطُلّاب الجامعات إلى أمرِِ تقوم به معظم الشّركات من أجل التّسويق.

عندما تكون مديراََ لمواقع التّواصل الإجتماعي يمكنك أن تتخلّى عن فكرة توظيف شخصِِ من أجل التّسويق، فهذا الشّخص سيكون أنت. لذلك علينا أن نعي أن كوننا مدراء لمواقع التّواصل الإجتماعي سوف يمكنُّنا من السّيطرة على أكثر الأمور تعقيدا وأهمّية في العمل ألا وهو التّسويق.

نظراََ لوجود العديد من جوانب التّواصل الإجتماعي، يمكنك أن تخصّص شركتك التّسويقية في مجالِِ معيّن إذا كنت تشعر أنه الأكثر مناسبة لطموحك ومواهبك. يمكنك أيضا أن تتخصّص في إدارةِ وسائِطِ التّواصل وتصبح ناجحاََ في هذا المجال.

 

خذ عملك على محمل الجدّ وقم بقضاء الوقت في صقل مهاراتك وبناء وجودِِ لا بأس به على الشّبكة العنكبوتيّة، وقم بالتّواصل مع محترفين في هذا المجال من أجل الوصول إلى النّجاح في أقصر وقت بدلاََ من تضييع الوقت في أمور لا طائل منها.

 

المصادر: 

  1. https://buffer.com/resources/social-media-manager-job-description/
  2. https://sproutsocial.com/insights/social-media-skills/
  3. https://www.wayup.com/guide/successful-social-media-manager/
  4. https://fairygodboss.com/career-topics/social-media-manager

 



بمساهمة من   
فؤاد زيدان

مترجم وكاتب