أعراض وتأثيرات فيروس كورونا كوفد 19 على جسم الإنسان

منذ 4 أشهر
7 مشاركة
4 دقائق

فيروسات كورونا هي السبب الشائع لنزلات البرد والتهابات الجهاز التنفسي العلوي الأخرى. و"SARS-CoV-2" هو اختصار لفيروس كورونا 2 المرتبط بمتلازمة الجهاز التنفسي الحادة الوخيمة، وهو الاسم الرسمي للفيروس التاجي المسؤول عن كوفيد-19.

 

ما هو كوفد 19؟

كوفيد-19 (اختصار لمرض فيروس كورونا 2019): هو اسم المرض الناجم عن فيروس كورونا "SARS-CoV-2".

 

ما هي أعراض كوفد 19؟

الأعراض الشائعة هي: الحمى، آلام الجسم، السعال الجاف، التعب، القشعريرة، الصداع، التهاب الحلق، فقدان الشهية، وفقدان حاسة الشم.


 يتسبب كوفد 19  لدى بعض الأشخاص في ظهور أعراض أكثر حدة مثل: ارتفاع درجة الحرارةk والسعال الشديد وضيق التنفس، مما يشير غالبًا إلى الالتهاب الرئوي.

 

وقد تحدث أيضًا الإصابة بالأعراض العصبية، أو أعراض الجهاز الهضمي (GI)، أو كليهما، مع أو بدون أعراض الجهاز التنفسي.


وقد لا تظهر أيّة أعراض على بعض المصابين بالفيروس.

 

هل يؤثر كوفد 19 على الجهاز العصبي ووظائف المخ؟

تظهر بعض الأعراض العصبية المحددة لدى الأشخاص المصابين بـ كوفد 19، والتي تشمل فقدان حاسة الشم، وعدم القدرة على التذوق، وضعف العضلات، والوخز أو التنميل في اليدين والقدمين، والدوخة، التشوش الذهني، والهذيان، والنوبات، والسكتة الدماغية.

 

بعض الأشخاص الذين  ثبتت إصابتهم بـ كوفد 19 يعانون من أعراض عصبية ولكن لم تظهر عليهم أيّة أعراض تنفسية مثل السعال أو صعوبة التنفس، بينما عانى آخرون من أعراض عصبية وتنفسية.


لا يعرف الخبراء كيف يتسبب فيروس كورونا في ظهور أعراض عصبية؛  قد تكون نتيجة مباشرة للعدوى أو نتيجة غير مباشرة للالتهاب أو تغير مستويات الأوكسجين وثاني أوكسيد الكربون التي يسببها الفيروس.
وقد تمّ تصنيف “التشوش ذهني، أو عدم القدرة على النهوض” في  قائمة علامات الطوارئ التحذيرية لدى مراكز مكافحة الأمراض وللوقاية منها (CDC)، والتي يجب أن تدفعك للحصول على عناية طبية فورية.

 

هل يؤثر كوفد 19 على الجهاز الهضمي (GI)؟

ممكن أن يعاني بعض الأشخاص من أعراض الجهاز الهضمي (GI)، مثل فقدان الشهية والغثيان والقيء والإسهال وآلام البطن أو عدم الارتياح المرتبط بـ كوفد 19. وقد تم اكتشاف الفيروس المسبب لكوفد 19 أيضًا في البراز، مما يعزز أهمية غسل اليدين بعد كل دخولٍ للحمام وتطهير جميع أجزاء الحمام بانتظام.

 

أحد أعراض مرض كوفد 19 هو ضيق التنفس. ماذا يعني ذلك؟

إنّه الشعور بضيق في التنفس بشكل غير متوقع. ولكن هناك العديد من الأمثلة على ضيق التنفس المؤقت التي لا تبعث على القلق، على سبيل المثال، إذا كنت تشعر بقلق شديد، فمن الشائع أن تصاب بضيق في التنفس ثم يختفي عندما تهدأ.


ولكن متى يجب أن تقلق بشأن ضيق التنفس؟  إذا وجدت أنك تتنفس بصعوبة أو تواجه مشكلة في الحصول على الهواء في كل مرة تبذل فيها جهدًا، فعليك الاتصال بطبيبك  فورًا.


ومن المهم أن تتذكر أنه إذا كان ضيق التنفس هو العرض الوحيد لديك، بدون سعال أو حمى، فإن مشكلة أخرى غير كوفد 19 هي المشكلة المحتملة.

 

هل فقدان حاسة الشم من أعراض كوفيد-19؟

بفقدان حاسة الشم هي أحد أعراض مرض كوفيد -19، وهذا ليس مفاجئًا لأن العدوى الفيروسية عمومًا هي سبب رئيسي لفقدان حاسة الشم، حيث يمكن أن ينتج فقدان حاسة الشم عن الحساسية وكذلك الفيروسات الأخرى، بما في ذلك فيروسات الأنف التي تسبب نزلات البرد، وكوفيد-19 ناجم عن فيروس.


إن فقدان الشم وحده لا يعني أن لديك كوفد 19، ومع ذلك قد يساعد فقدان حاسة الشم الأطباء في تحديد الأشخاص الذين ليس لديهم أعراض أخرى، ولكنهم قد يكونون مصابين بفيروس كوفد 19 والذين قد يصيبون الآخرين عن غير قصد.

 

هل يسبب مرض كوفد 19 سكتة دماغية؟ وماذا عن تجلط الدم في أجزاء أخرى من الجسم؟

تحدث السكتات الدماغية عندما ينقطع إمداد الدماغ بالدم،ويكون عادة بسبب جلطة دموية.


هذا النوع  من السكتة الدماغية عادة ما يصيب المرضى الأكبر سنًا، ولكن هناك تقارير عن عدد غير متوقع من المرضى الشباب الذين تم إدخالهم إلى المستشفى، وماتوا بسبب السكتات الدماغية الخطيرة، صحيح أنهم ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا ولكن ليس لديهم أية أعراض معروفة تنذر بخطر إصابتهم بالسكتة الدماغية، ولم تظهر عليهم أعراض كوفيد-19، أو حتى أعراض خفيفة فقط.


تحدث السكتات الدماغية المرتبطة بـ COVID بسبب زيادة تكوين الجلطات الدموية على مستوى الجسم، والتي يمكن أن تلحق الضرر بأي عضو، وليس الدماغ فقط. الجلطة الدموية في الرئتين تسمى الانسداد الرئوي، ويمكن أن تسبب ضيق في التنفس أو ألم في الصدر أو الوفاة. والجلطة الدموية في القلب أو بالقرب منه تسبب نوبة قلبية، وجلطات الدم في الكلى التي يمكن أن تسبب تلف الكلى الذي يتطلب غسيل الكلى.


قد يكون أحد الأسباب المحتملة لجلطات الدم المرتبطة بـ COVID هو حدوث اضطراب في مستويات البروتين، المسمى العامل الخامس، المسبب لتخثر الدم.

 

ما هي عواصف السيتوكين وما علاقتها بـ كوفد 19؟

عاصفة السيتوكينات هي رد فعل مبالغ فيه من جهاز المناعة في الجسم.


عند بعض الأشخاص المصابين بـ كوفيد-19، يطلق الجهاز المناعي أجسامًا مناعيةً، تسمى السيتوكينات في مجرى الدم بنسبة تقاوم خطر الفيروس، أو بعد فترة طويلة حين يصبح الفيروس لا يشكل خطرًا .


عندما يحدث هذا، يهاجم الجهاز المناعي أنسجة الجسم، مما قد يتسبب في ضرر كبير، فتؤدي عاصفة السيتوكين إلى استجابة التهابية مبالغ فيها قد تتلف الكبد والأوعية الدموية والكليتين والرئتين، وتزيد من تكوين جلطات الدم في جميع أنحاء الجسم.


في النهاية، قد تسبب عاصفة السيتوكينات ضررًا أكبر من فيروس كورونا نفسه، ويمكن أن يساعد اختبار الدم البسيط في تحديد ما إذا كان الشخص المصاب بـ COVID-19 يعاني من عاصفة خلوية أم لا.

 

ما هي المدة بين إصابة الشخص بالفيروس وبدء ظهور الأعراض؟

وسطيًا، يبلغ الوقت بين الإصابة وبداية ظهور الأعراض (المعروفة باسم فترة الحضانة) حوالي خمسة إلى ستة أيام.

 

ومع ذلك، فقد أظهرت الدراسات أن الأعراض يمكن أن تظهر بعد ثلاثة أيام من الإصابة، وتمتد لمدة تصل إلى 13 يومًا بعد ذلك.


هذه النتائج تؤكد أهمية توصية مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) بالحجر الصحي الذاتي ومراقبة الأعراض لمدة 7 إلى 14 يومًا بعد الإصابة.

 

هل يمكن أن تتفاقم أعراض كوفد 19 بسرعة بعد عدة أيام من المرض؟

قد يعاني الشخص من أعراض خفيفة لمدة أسبوع تقريبًا، مثل الحمى والسعال الجاف والإرهاق وفقدان الشهية وفقدان الرائحة وآلام الجسم، ثم تزداد سوءًا بسرعة  لدى بعض الأشخاص، وقد يتسبب مرض كوفيد -19 في ظهور أعراض أكثر حدة مثل ارتفاع درجة الحرارة والسعال الشديد وضيق التنفس، مما يشير غالبًا إلى الالتهاب الرئوي.


إذا ساءت الأعراض بسرعة خلال فترة زمنية قصيرة، أو إذا واجهت أنت أو أحد أفراد أسرتك المصاب بـ COVID-19 أيًا من الأعراض الطارئة التالية: صعوبة في التنفس، أو ألم مستمر، أو ضغط في الصدر، أو تشوش ذهني، أو عدم القدرة على النهوض، أو شفاه أو وجه مزرقان، اتصل بالطبيب على الفور.

 


المصدر