صفات وعلامات تدل على قوّة الشخصية والثّقة بالنفس

منذ 11 شهر
1 مشاركة
6 دقائق

عندما يقابل النّاس شخصًا يتمتع بشخصيّة قويّة، فإنهم لا يفهمون نوع الشّخص الذي يتعاملون معه، فيعتقد بعضهم أنّه يحاول السّيطرة، بينما يعتقد البعض الآخر أنّه غير مهذّب، لكنّ الحقيقة ليست كذلك، فهذه الكلمات في الواقع لا تعكس شخصيّته على الإطلاق.

 

بالتّأكيد قد يخاف منه بعض النّاس، هذا فقط لأنّهم لا يفهمون كيف يمكنك أن تكون مرتاحًا مع نفسك لدرجة أنّك لا تحتاج إلى أيّ شخص آخر ليُملي عليك ما تفعل.

 

إن كنتَ تَهتمّ بمعرفة صفات الشّخصيّة القويّة، وتريد فهم الشّخص الذي يقف وراء هذه التّسمية بشكل أفضل، تابع معنا قراءة الصفات التالية:

 

يعرف نفسه، ولا ينتظر تقييم الآخرين

كشخص قويّ، لا يعتمد على أشخاص آخرين ليخبروه من هو، وماذا هو أو ما يمكنه القيام به.

 

إنّه يدرك أن بعض النّاس بحاجة إلى القيام بذلك حتّى يشعروا بالتّحسن والرّاحة.

 

حتّى وإن  كان لا يعرف بالضّبط من هو إلى الآن، لكنّه يعلم أنّه ليس بحاجة إلى صديق أو صديقة أو أحد أفراد الأسرة ليخبره بما يمكنه فعله، بل يمكنه معرفة ذلك بنفسه.

 

يكره الثّرثرة

الثّرثرة بالنسبة له أمر فظيع.

 

إذا كنت تجلس مع أحد يمتلك شخصيّة قويّة، تجده يمتلك الكثير من الأفكار، ولا يريد تضييع الوقت في الحديث عن النّاس في الوقت الذي يمكنه فيه تغيير العالم.

 

الشّخص القويّ لا يقبل الأعذار

عندما تكون لدى الإنسان شخصيّة قويّة، فإنّه لا يرغب في الاستماع إلى الأشخاص الذين يضيعون الوقت ويتذمّرون بشأن ما يمكنهم فعله.

 

يفضّل التّركيز على ما يمكنه القيام به وكيف يمكنه التّغلب على العقبات للقيام بالمزيد، ولا ينتظر من نفسه اختلاق الأعذار.

 

قد يكون هناك الكثير من الأسباب التي تجعله لا يستطيع فعل شيء ما، ولكنه دائمًا على يقين أنّ هناك المزيد من البدائل التي يمكنه القيام بها.

 

لا يفكّر في الماضي

بالنّسبة لشخص قويّ الشّخصيّة الماضي قد انتهى، وليس من المنطقيّ أبدًا قضاء الكثير من الوقت في التّفكير فيه.

 

إنّه مهتمّ أكثر بما يحدث الآن وكيف سيؤثّر على مستقبله، تلك الأهداف المستقبليّة التي ذكرناها للتوّ هي ما تحفزّه في الوقت الحاضر، وتقوم بتوجيه طاقته إلى الحاضر بدلاً من الماضي.

 

يسعى لفهم القضايا ويمقت الجهل 

الشّخصيّات القويّة هي نتيجة التّفكير والتّعلم الدّقيق، بينما السبب في وجود الشّخصيّات المسيطرة هو قلّة المعرفة والافتقار للتأثير؛ والفرق بينهما كبير جدًا.

 

جميعنا على يقين أنه لا يمكننا معرفة كل شيء، ولكنّ هذا الشّخص يرغب دائمًا في فهم المشكلة بكل الطّرق الممكنة، لا يطرح الآراء مستندًا إلى مجرد دعاية أو كلام غير موثوق، بل يبني وجهات نظرك على الحقائق والفهم السّليم للحجج.

 

نظرًا لأنّه أمضى وقته بالتّعلم، وبذل الكثير من الجهد في استخدام عقله، فهو لا يقبل أن يصدر النّاس أحكامًا فوريّة حول أشياء لا يعرفون شيئًا عنها.

 

ربما تكون هذه هي أفضل صفة له، لأنّه بذلك يشّجع النّاس على التّفكير فيما يقولونه قبل أن يخرج من أفواههم.

 

لا يحتاج إلى عناية الآخرين

امتلاك هذا النّوع من الشّخصية يعني أنّ صاحبها ليس بحاجة إلى الاهتمام من أحد.

 

إنّ شخصيّة كهذه بحدّ ذاتها تكفي لتجذب النّاس إلى صاحبها، كما أنّها تمكّنه من الحصول على مقدار كبير من التّواصل الاجتماعيّ، وهذا ما يدفع النّاس للظّنّ بأنّه يحتاج إلى ذلك.

 

في الحقيقة ليس هو الذي يسعى وراء ذلك، ولكنّ النّاس هم بحاجة إلى أشخاص مثله ليكونوا موجودين من حولهم.

 

هو شجاع ولكنّه يخاف!

في الواقع، هذا العنوان غير صحيح بعض الشيء!

 

لا بد أنّ هناك شيئًا ما يخيف قويّ الشخصيّة، لكنّ الفرق بينه وبين الآخرين هو أنّه لا يسمح لهذا الخوف بأن يملي عليه الطّريقة التي يعيش بها.

 

إنّه على استعداد لمواجهة مخاوفه من أجل التّغلب عليها، ويدرك تمامًا أنّه إن قام بخلاف ذلك فهو بذلك يضع القيود على حياته وعلى فرصته في تجربة أشياء جديدة.

 

مرن، يحوّل الفشل إلى فرصة

الأشياء لا تسير دائمًا كما نريدها في الحياة؛ وكلّنا يعرف أنّ هذا صحيح.

 

بالنّسبة لشخص قويّ، يمكنه استخدام الظّروف المعاكسة كفرص للنّمو والتّعلم حتّى يتمكّن من المضيّ قدمًا بدلاً من الانغماس في السّلبية، والشّفقة على نفسه.

 

عبارة "لماذا أنا؟" أو "أنا غير محظوظ للغاية" من غير المرجح أن تمرّ على شفتيه، حتّى أنّه ينزعج عندما يسمع الآخرين يتحسّرون على وضعٍ ما في حياتهم.

 

هو مُقنع، لكنّه ليس مُتعجرفًا

إنّه يعرف أنّ لديه رأيه الخاصّ، ولا يتأثّر بالآخرين بسهولة.

 

يستمتع بمناقشة الأمور ذات الأهميّة مع الأشخاص، ويكون كُفؤًا في مناقشة قضيته، وعلى الرّغم من ذلك، هو يحبّ الاستماع إلى وجهات نظر الآخرين ولا يستخفّ بهم أو يبدو متعجرفًا بأيّ شكل من الأشكال.

 

في حين أنّه غالبًا ما يقنع النّاس بطريقة تفكيره من خلال الحجج المتماسكة والمدروسة جيّدًا، فإنّه لا يشعر بخيبة أمل مطلقًا إذا لم يتمكّن من إقناع أحدهم؛ لأنه يحترم أولئك الذين يفكّرون ويشعرون بشكل مختلف عنه.

 

يُجيد الحزم واتّخاذ القرار

اتّخاذ القرار هو صفة جيّدة لديه، بحيث لاتترك مجالًا  للإحباط بأن يتسلّل إليه.

 

يثق في عقلك ويثق في قدرته على اتّخاذ القرارات الصّحيحة ويجد الأمر محبطًا عندما يضيّع الآخرون الوقت في التّفكير والجدال.

 

بالنّسبة له، الحكمة تكمن في أن يكون جريئًا ويتّخذ إجراءً مناسبًا بدلاً من الانتظار حتّى تقوم الحياة أو أي شخص آخر بالاختيار من أجله، فهناك مواقف يلزَم فيها اتّخاذ قرارات صارمة دون السّماح لأحد بالتّأثير عليه.

 

يتّبع العقل أكثر من العاطفة

يمكنه استخدام غريزته لإرشاده، لكنّه يخضع لسيطرة عقله المطلقة لحلّ المشكلات.

 

صحيح أنّه يترك عواطفه ليكون لها دور في كيفيّة إنجاز الأشياء، لكنّ القوّة الأكبر تكون في الجزء المنطقيّ المستند إلى أوامر عقله.

 

الشّخص القويّ من النّوع الذي يدرس البيانات حول جميع المرشّحين خلال الانتخابات, ثمّ يختار الشّخص الذي يعتقد أنه سيقدّم افضل نتيجة له ولسائر المجتمع، ولن يتأثر بالحيل والوعود التي لا يمكن الوفاء بها.

 

 

يتمسّك بمبادئه

يعرف تمامًا ما الذي يدافع عنه، ويتصرّف بحزم شديد وفقًا لمعتقداته؛ ولا أحد يستطيع إقناعه بفعل شيء لا يعتقد أنه لا يناسبه.

 

تملي عليه مبادئه الأفعال التي يقوم بها، حتّى وإن لم يجدْها مقبولة من الآخرين فهو لا يخشى تنبيه شخص ما عندما يتخطّاها.

 

لا يهتم بإرضاء الآخرين

لديه إيمان مطلق بنفسه، ولا يخشى أن يُزعج البعض إذا كان ذلك يعني أن يكون على طبيعته الحقيقية، فهو ليس بحاجة إلى بذل قصارى جهده لإرضاء أو إثارة إعجاب الآخرين.

 

دائمًا ما يعامل من حوله باحترام، لكن في أيّ وقت من الأوقات ممكن أن يقضي على غرورهم من أجل المضيّ قدمًا، ويستطيع تحقيق ذلك من خلال إظهار أفكاره الحقيقيّة، وإذا وجد الآخرون ذلك مخيفًا فهذه مشكلتهم وليست مشكلته هو.

 

لهذا السبب، هو شديد الحرص في اختيار من يسمح له بالدخول إلى دائرته الخاصّة، لأنّه لا يملك الوقت أو الطاقة ليضيّعهما على الأشخاص الذين يريدون فقط أن يتّفق معهم طوال الوقت.

 

أهدافه محدّدة ويعرف ما يريده في الحياة

نظرًا لأنّه يضع نصب عينيه نجاحات معينّة في الحياة، فهو يرغب في تحديد أهداف مؤقّتة لدفعه على طول الطريق بوتيرة سريعة.

 

منذ صغر سنّه، كان لديه شعور قويّ بمعرفة الاتّجاه الذي يتّجه إليه، ومع تقدّمه في العمر يبقى مُحافظًا على رؤية واضحة لما يريد تحقيقه في الحياة بدون تتردّد، بغضّ النظر عن العقبات التي تعترض طريقه.

 

إنّه يعرف تمامًا الخطوات التي يجب عليه اتّخاذها، ويأمُل أن تصبح أحلامه يومًا ما حقيقة، ويركّز على تحقيق هذه الأهداف الأصغر والأكثر ذكاءً للوصول إلى وجهته المرجوّة.

 

يمكنه أن يتعلّم من أخطائه

على الرغم من أنّه لا يرغب في إلقاء نظرة على ما حدث بالفعل، فهذا لا يعني أنّك لا يتعلم دروسًا منه.

 

إنّه قادر على تحديد المكان الذي سارت فيه الأمور بشكل خاطئ، وتكييف أفعاله لمنع حدوثها مرّة أخرى.

 

دائمًا ما يجد صعوبة في فهم الأشخاص الذين يسيرون في دوائر مغلقة، ويكرّرون نفس السّلوكيات غير المرغوب فيها مرارًا وتكرارًا، على الرّغم من أنهم يُقسمون في كل مرّة أنها ستكون الأخيرة.

 

يعترف بخطئه

مؤكّد أنّه ليس متهوّرًا بما يكفي للاعتقاد بأنّه دائمًا على حقّ، فهو يدرك أنه لا يمكنه التعلّم من أخطائه إذا لم يكن قادرًا على الاعتراف بها.

 

وعندما يرتكب خطأ ما تجاه الآخرين، يتنبّه إلى ذلك سريعًا ويحاول إصلاحه.

 

هذه الخصائص تحدّد لك أصحاب الشّخصيّة القويّة…وقد أصبحت الآن قادرًا بشكل أفضل على التّعرّف عليهم عندما تقابلهم، أو ربّما أدركت أنّك أنت من يمتلك هذه الشّخصيّة، وكيف يمكن أن تؤثّر على الطّريقة التي تعيش بها حياتك.

 

هل تصفك هذه المقالة أنت، أو تصف شخصًا آخر تعرفه؟… أخبرنا ذلك بترك تعليق منك.

 

المصادر:

  1. https://www.aconsciousrethink.com/2925/13-signs-you-have-a-strong-personality-that-might-scare-some-people/
  2. https://www.lifehack.org/345591/8-signs-you-have-strong-personality-that-might-scare-some-people